مدرسة الأحد وشبيبة المحبّة

مؤسسات الطائفة








مدرسة الأحد وشبيبة المحبّة



ببركة ورعاية سيادة المتروبوليت كرياكوس ودعم لجنة الكنيسة ومجلس الطائفة الأرثوذكسيّة، يجتمع أطفال "مدرسة الأحد" كذلك مجموعة "شبيبة المحبّة الأرثوذكسيّة"، في لقاءات ونشاطات أسبوعيّة، غنيّة بالفعاليّات التربويّة الروحيّة والتثقيفيّة والترفيهيّة، التي يُشرِف عليها قدس الأب عازر عوّاد، بمساعدة الكهنة الأجلّاء، ومجموعة من المرشدات والمرشدين بإشراف الخوريّة سهير عوّاد.
في يوم الأحد يلتقي صغارنا الأطفال، من جيل ستّ سنوات إلى جيل إحدى عشْرة سنة في مجموعة "مدرسة الأحد"، كي يتعلّموا أسس الإيمان القويم ومحبّة الله في جوّ من الفرح والمحبّة، ويشاركوا في فعاليّات غنيّة تجمع: التثقيف الروحيّ، الترانيم والأناشيد، الأشغال اليدويّة والرسم، الألعاب الرياضيّة، الفعاليّات الترفيهيّة والرحلات الهادفة. كما يُقام في موسم عيد الميلاد من كلّ سنة برنامج واحتفال بحضور الأهل، يتضمّن التمثيل والترتيل والرقص ابتهاجًا بعيد الفادي المخلّص. 
وقد توقّف هذا اللقاء الأسبوعي في كلّ يوم أحد مع مجموعة الأطفال منذ بداية تداعيات الكورونا من السنة الماضية، وذلك من منطلق المسؤوليّة وتماشيًا مع التعليمات والقيود التي فُرِضت على كافّة البرامج، وحِرصًا على سلامة الأطفال.
وقد جدّدنا اللقاءات مع أطفال مدرسة الأحد منذ عدّة أسابيع، حيث نلتقي لقاءات افتراضيّة بواسطة تطبيق الزووم بإشراف الأب عازر عوّاد والخوريّة سهير، وبمساعدة ومشاركة الأمّهات. يتضمّن برنامجنا: الصلاة المشتركة، القصّة من الإنجيل، الترتيل والنقاش والتفعيل. لذلك نتوجّه إلى الأهل الأفاضل من على هذه الصفحة للتواصل معنا والاشتراك، وتسجيل أسماء الأطفال عند الخوريّة سهير عوّاد، حتى يتسنّى لهم التمتّع والاستفادة من برنامج مدرسة الأحد، والتقرّب أكثر من تعاليم كنيستنا الأرثوذكسيّة.  
أما بالنسبة لأبناء الشبيبة، فقد اعتدنا بأن يلتقي أبناء "شبيبة المحبّة الأرثوذكسيّة" في يوم الثلاثاء من كلّ أسبوع، ويشاركوا في نشاطات مميّزة، هدفها تنشئة جيل صالح يعرف أصول الإيمان المسيحيّ القويم، ويتعامل بالمحبّة والعطاء والاحترام، من خلال حلقات حوار ونقاش تثقيفيّة روحيّة ومعرفة الإنجيل، ترتيل وإنشاد، محاضرات، زيارات وأعمال خيريّة مثل زيارة المستشفيات ودار العجزة، مسابقات ورحلات للأماكن المقدّسة. وتختتم الشبيبة نشاطاتها في كلّ سنة، بالمشاركة في مخيّم أرثوذكسيّ في اليونان خلال العطلة الصيفيّة، ببركة سيدنا كرياكوس وبدعوة من كنيسة اليونان، ودعم غبطة البطريرك كيريوس كيريوس ثيوفيلس الثالث الذي يدعم هذه الرحلة سنويًّا.
أما بالنسبة لبرنامجنا حاليًّا مع أبناء الشبيبة، فقد تأثّر أيضًا بتداعيات وقيود أنظمة الكورونا، ونحن نلتقي لقاءات افتراضيّة بواسطة تطبيق الزوم في كلّ ثلاثاء برعاية الأب عازر عوّاد، لنتشارك في الصلاة وفهم الإنجيل، لطرح الأسئلة وللنقاش والحوار والترتيل. ويساعد الأب لعازر في تحضير اللقاءات: الأب سبريدون شقحة، الخوريّة سهير عوّاد، الخوريّة سهير شقحة، المربّية نهوند ميلاد، المربّية سلام قعوار، الأخت أنسطاسيا ورور، المربّية غادة عوّاد، الأخت إيفون زرّيني، الأخت مرام عوض، الأخت نيلي شرّش والأخ نسيم مشرقي.
في فترة عيد الميلاد المجيد قام بعض من أبناء الشبيبة ومدرسة الأحد بعرض مواهبهم من ترتيل وعزف، وقدّموا فقرات فنّيّة بمناسبة عيد الميلاد، وقد تمّ عرضها من على صفحة الفيسبوك للمجلس، حيث استطاع مشاهدتها كلّ أبناء الطائفة. وقد شارك في تقديم الفقرات الفنيّة: تيدورا سعيد ورور، ليان باسل ورور، الأخوة: باسل، مجد وسامر نسيم عوّاد، لورا رايق حلّاق، بيير رامي حلّاق، نور أمير ناصر.
كذلك أقيمت مسابقة "افتح إنجيلك وأجب" من على صفحة المجلس، بمبادرة شبيبة المحبّة الأرثوذكسيّة ومساعدة المربّيّة نادرة صالح، حيث شاركت الكثير من العائلات في هذه المسابقة ثاني أيّام عيد الميلاد المجيد، وحاز الخمسة الأوائل الذين نجحوا في حلّ المسابقة على جوائز قيّمة. وسوف نتابع هذه البرامج والفعاليّات المفيدة والجميلة مع أبناء الشبيبة، وأيضًا تلبيةً لطلب أبناء الطائفة، بعد أن لاقت هذه الفعاليّات استحسان الجمهور، وفرّحت قلوب الصغار والكبار في زمن الإغلاقات والقيود.
لقاء مجموعة مدرسة الأحد مع الأطفال والأمّهات يكون يوم الثلاثاء في الساعة 18:00 من كلّ أسبوع، ولقاء الشبيبة أيضًا يوم الثلاثاء في الساعة 18:45. نتمنّى من كلّ العائلات الكريمة تشجيع أبنائها وأحفادها، للمشاركة في هذه النشاطات المباركة ل "صفّ الأحد" و "شبيبة المحبّة الأرثوذكسيّة"، لنكمّل وندعم أسس التربية العائليّة، ونحافظ على جيل صالح محبّ للربّ وللعائلة والمجتمع، ونقوّي انتماءنا لكنيستنا الأرثوذكسيّة.





الناصرة، العين، ص.ب 38، هاتف: 04.6011384، فاكس: 6011578-04، ب.الكتروني: almjles0704@gmail.com